8867952
Replica louis vuittn replica handbags affluence items tend to commonly be actual top in demand. In fact, the amount of humans that replica louis vuitton crave for these items has added absolutely considerably. Today, humans wish to replica watches accept the best of everything, but don consistently accept the money for replica watches it. Murakami`s Cherry Blossom arrangement of animated animation faces breitling replica and blush and replica louis vuittn chicken flowers aswell replica watches succeeded in bringing boyhood to the table and bringing added action to Louis Vuitton handbags. LV food replica watches in Moscow, Russia and in New Delhi, India opened, while the Utah and Suhali collections were replica watches uk aswell released. The 20th ceremony of the LV Cup was aswell commemorated.
 
اخر تحديث : 03/10/2010 16:10
قراءة في نصوص ولائية للأديبة (خولة القزويني) حول كتابي (جئتك، راوية) للكاتب المبدع حسين المتروك


قراءة في نصوص ولائية

كتاب (جئتك) و (راوية)

للكاتب المبدع: حسين مكي المتروك

قراءة: خولة القزويني

موهبة ولدت من رحم الولاية تنهل من نبع الإمامة مدادها النقي وتسرج من نور محمد (ص) حروفها الوضاءة فيتشرف الأدب بولادة كتابين لهما ألق بديع على الساحة الثقافية، الأول (جئتك) والثاني (راوية) وبينهما يقطع يراع الكاتب مسافة النضج الفني للكتابة القصصية، فمن هو المخاطب الذي اختزل الكاتب مكنونه بكلمة (جئتك) الوثبة والاستعداد المتفجر في أحرف الكلمة ذات الجموح المتوقد يأخذك إلى معراج شوق إلى كربلاء المقدسة، تتسابق حروفه، تلهث وهي توثق نبض عشقه للإمام الحسين (ع) قبلة الثوار في كل بقاع الأرض.

ما يحدث هنا نزفاً لقلم مجروح صور لحظات اللقاء شجوناً كزخ المطر، دموعاً كنهر الفرات، دوّن بالصوت والحركة المناخ المكاني والمعالم الجغرافية العتيقة، فالطرقات ممطرة في الأزقة الحزينة لها مرارة الوحشة، الحمائم الفردوسية تنعتق في فضاء ضج بصيحات الزائرين، تحلق فوق القباب الشامخة في انطلاق مهيب، الحضور العملاق للملايين العاشقة وهي تجنح نحو الغياب الواعِ، الحالة الاستنثائية التي يعي الإنسان نفسه حتى وهو في غيبوبة، وأية غيبوبة، غيبوبة عاشق متيم بالحسين (ع) ويمكن أن يصل هذا العشق بالإنسان إلى حالة جنون ولكن في الجنون حكمة حينما يكون جنون العشق في الإمام الحسين (ع).

هذا ما صرح به الكاتب الشاب في إحدى نوبات جنون قلمه، فالأول مرة تحضر كربلاء في ذاكرتي بهذا الزخم وبهذه الحرارة العاطفية، ولأول مرة تبكيني كلمات بهذا التفجر والشاعرية، ولأول مرة يكتب في الحسين قلم غضّ بحرقة عاشق حيل بينه وبين معشوقه حتى تستحوذك التفاصيل وكأنك مغروساً في تلك اللوحة الكونية.

المسار إلى الحسين يحتاج إلى محطات كي يتطهر العابد قبل دخول محراب الشهادة، فالأضرحة التي مر عليها الكاتب استنطقت قريحته الشعرية فإذا بكلماته صرخات وأنين ولوعة وحرقة تغطي مساحات قلبه الملتاع، تنهب عيناك السطور الناطقة حينما يوثق بلغة صاخبة رحلة الأربعين ولقائه بالإمام أمير المؤمنين ومكونات الولاية وكائناتها المتفرعة عن ركن الهدى الأشمّ، فهناك بيته، وهنا مسجده، وأزقة الكوفة تحتضن قدميه المباركتين، ثم المسار نحو مسجد السهلة ووقفة استثنائية مع الإمام الحجة قائم آل محمد وحبل الولاية الممتد من علي (ع) وحتى صاحب الزمان (عج)، ولولا الحسين لانبتر الوصل ثم الزحف نحو كربلاء موطن البكاء، وطن التضحية والوضوء بدموع الفؤاد، يزحف الكاتب العاشق بين ضريحي الحسين والعباس ولا يدخل إلا ساجداً وينطلق الهيام والوجد نحو حكايا كربلاء وخيام الحسين وذكريات بلون الدم، وتل الانتصار حيث النداء الزينبي يخترق التاريخ فلا يبلى وإن بلى الزمان، إنها (زينب) جبل الصبر ورمز الشموخ.

ويكتب في أحدى نوباته:

(في تلك الليلة كانت لي وقفة مع الفضاء إذ صعدت إلى أحد سطوح الفنادق الملاصقة لحرم أبي الأحرار وتكلمت مؤبناً إياه ومعزياً صاحب العصر والزمان بكلمة صغيرة جداً كانت مدتها أقل من دقيقة بقليل ولكنها كانت رسالة للتاريخ بأني مررت من هنا!).

ونحن نمر أيضاً في قراءتنا لنصوص الكاتب المبدع على (راوية) كتابه الثاني وعندما سألته ما مضمون كتابك؟ وكيف تستطيع حبة رمل أن تتحمل ذلك البوح الثقيل؟ قال:

أنا أحب هذا الكتاب كثيراً فهو حكاية من الزمن العباسي في فترة حكم هارون العباسي وصراعه مع الإمام الكاظم عليه السلام، وكيف تم نقله في السجون وكيف تعامل الإمام عليه السلام مع هذه المعضلة التي واجهها في حياته، ولا أ نسى فترة البحث عن المصادر التي يمكنها أن تساعدني في كتابة هذه الرواية التاريخية بأسلوب أدبي فيه شيء من الخيال والزيارات الميدانية لبعض الأماكن التي تساعدني على رسم صورة في مخيلتي، وهدفي من هذه الرواية هو قراءة التاريخ بصورة جميلة جذابة على الرغم  من وحشية بعض اللقطات التي قد يشاهدها القارئ في هذه الرواية إلا أنها رسمت صورة لزمن عاشه الإمام الكاظم عليه السلام وغرس الكثير من حكم الإمام وتعامله مع الضغوطات الكبيرة التي كان يواجهها.

هذا الكاتب يلفظ زفيرة الأحمر على ورق أبيض فتشتعل في جوفه الكلمات، إنه الدفق الأصيل لن ينضب مداده طالما يرفد يراعه من ساقية الإمامة، فهنيئاً لقافلة الأدب أن يلتحق بركابها أديب مميز وقلم مبدع كـ  (حسين مكي المتروك).

 


 
 

طباعة
أرسل لصديق
حفظ المقال
ملاحظة هامة: التعليقات المدرجة لا تعبر عن رأي الموقع  و إنما تعبر عن رأي أصحابها عدد الردود: 8
حسين المتروك
http://H-Makki.com/Blog
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،
شكراً للأديبة على هذه الكلمات الجميلة،

الكتب متوفرة في الكويت
- Ali-Media.com
- مكتبة الحياة ميديا - بنيد القار
- فيرجن ميغا ستور - المارينا مول

وفي البحرين
- مكتبة وتسجيلات كربلاء

وقريباً في عُمان لدى
- تسجيلات الثقلين

أضف تعليق العودة لبداية الصفحة
سمية منصور
قلم موالي
شكرا لكاتبنا الشاب حسين المتروك فكتابه عنوان صادق للولاء وأسأل أين أحصل على هذين الكتابين وتوقيع الكاتب فانها أمنية تجول بخاطري

أضف تعليق العودة لبداية الصفحة
عبد الله غلوم
رونق الأدب
أشكر الأديبة المتألقة خولة القزويني أن عرفتنا على كاتب شاب يتمتع بهذه الموهبة العظيمة والتي تبشر بخبر ونتمنى أن بستمر أديبنا حسين في مسيرته فهو قخر لأمتنا الاسلامية

أضف تعليق العودة لبداية الصفحة
tفاطمة شهاب
الكزيت
الاخ المبدع حسين بوركت أناملك الذهبية على هذة التحف الثمينة لا حرمنا الله قلمك

أضف تعليق العودة لبداية الصفحة
علي الوطني
كم يسعدني
كم يسعدني أن أرى لهذا الشاب تاريخا يدونه بأنامله
لكني أتخوف عليه من أمور تعصف من هنا وهناك

إن للبيت رب يحميه

أضف تعليق العودة لبداية الصفحة
Ali Yahya
...
جوهرة قيمة تنبع دائماً بالنور الوهّاج ، خير الشباب منذ رأيت وجه الدنيا ، موفق اخي الغالي حسين المتروك

أضف تعليق العودة لبداية الصفحة
نت الحور
الأردن
كم أنا مشتاقة لقراءة هذين الكتابين
بالتوفيق أيها القلم المبدع

أضف تعليق العودة لبداية الصفحة
أحمد الشمري
بالتوفيق
حسين المتروك .. أتمنى لك التوفيق ومزيد من التقدم

فعلا .. اضافة جميلة للعالم المبدع في الكويت

أضف تعليق العودة لبداية الصفحة
أضف تعليق جديد
الاسم
البريد الإلكتروني
العنوان
النص
إرسال    الغاء الامر
برامج التواصل الاجتماعي المتجددة والمتطورة ساهمت في إضعاف العلاقات الاجتماعية لا تقويتها.
 
أرسل تعليقك: ما هو عنوان الكتاب الذي قرأته لأكثر من مرة؟
 
قرأت لك: كتاب (قواعد العشق الأربعون) جلال الدين الرومي
 
أدب وأدباء: الشاعر محمد مهدي الجواهري
 
مذكرات امرأة من كوكب الحكمة: أردت رجلاً من زمن الفرسان
 
البيت السعيـد: ( هـوس الرشاقـة - كيف تعاملين الزوج العصبي - ســميــرة وســنــة أولـى روضـــة - لا تكوني فضوليـة)
 
مقالة للأديبة بجريدة الراي: معرض الكتاب وتجربة الكتّاب الحديثة
 
مقالة للأديبة بجريدة الراي: ثقافة الوحدة في الإسلام
 
 
Hardtask